يسود اتحاد الكرة في مصر هذه الأيام حالة من القلق الشديد، وذلك بسبب القمة المرتقبة بين فريقي الأهلي والزمالك، والتي من المقرر إقامتها يوم 24 فبراير الحالي، وذلك إلى جانب المباريات الخاصة بدور ال 16 كأس مصر، والتي من المقرر إقامتها خلال الفترة ما بين 15 إلى 21 فبراير الحالي.

وحسب ما ذكرته عدد من المصادر من الأندية المشاركة في البطولة، فإن الموافقات الأمنية الخاصة بالمباريات لم تصل إلى الجبلاية حتى وقتنا هذا، حول إقامة مباراة القمة أو باقي مباريات كأس مصر في المواعيد المقررة، وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى تأجيلها.