أدى اللاعب جيرالدو جناح النادي الأهلي شوط أول رائع أمام نادي طلائع الجيش التي أقيمت مساء يوم الأربعاء.  وكلل جهوداته بصناعة هذف الأهلي الأول بالرأس وبفدائية عالية للاعب وليد أزارو الذي لم يجد عناء في وضع الكرة داخل الشباك ولاسيما وأن المرمى كان خاليا من حارسه.

ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، حيث تعرض الأنجولي لصدمة عنيفة غير مقصودة من حارس مرمى طلائع الجيش محمد بسام أثناء قفزة فدائية لينجح في خطف الكرة برأسه من أمام أقدام الحارس التي لم تجد طريقا لها غير رأسه.

ويوضح الدكتور خالد محمود الطيب طبيب النادي الأهلي، أن جيرالدو تعرض لإرتجاج في المخ أدى إلى إغماء وفقدات مؤقت للذاكرة.

وأضاف الطيب: "حاولنا تنشيط الجهاز العصبي للاعب بعد توقف وظائف المخ، فقمنا بعملية تنبيه سريع للجهاز العصبي ومنع اللسان من الإبتلاع وغلق الحلق، ثم بدأ جيرالدو في إستعادة وعيه شيئا فشيئا".

وعن سؤال خالد الطيب عن سبب عدم الإستعانة بسيارة إسعاف لتنقلة إلى المستشفى قال: "هذا كان متوقفا على مدى إستجابة اللاعب إلى الإسعافات التي قدمناها له، فإن لم تفلح فكنا سنستعين بالمستشفى، أما في حالة جيرالدو دي كوستا فتم إفاقته بشكل كامل:.

ويطمئن طبيب الأهلى الجماهير وقال: "يخضع اللاعب حاليا للمتابعة الطبية وتناول بعض العقاقير، وقد تم إشراكه في تدريبات الفريق اليوم الخميس".