يمثل نجوم العالم حلم بالنسبة للأندية الكبرى. فهم يتنافسون على هؤلاء النجوم مثلما يتنافسون على البطولات وحصد النقاط. ونتحدث اليوم على صراع محتدم بين كبرى الأندية الأوروبية وهما ريال مدريد وبرشلونة. ولكن ترى على من يتصارعون؟

إنه المهاجم الصربي الدوليّ الشاب، لوكا يوفيتش. لاعب أينتراخت فرانكفورت. الذي أصبح على بعد سنتيمترات من بوابات المرينغي، وهذا حسب ما ورد في صحيفة ماركا الإسبانية.

وقال فريدي بوبيتش المدير الرياضي لأينتراخت فرانكفورت ، معلقا على إقتراب اللاعب من النادي الملكي: "نحتاج إلى خدمات اللاعب، نظرا لجهوداته وأداؤه الرائع معنا، ولكن حينما يتلقى عرضا من نادي كبير بحجم ريال مدريد فيصعب بقاؤه معنا بكل تأكيد".

وييعاني ريال مدريد هجوميا هذا الموسم، وضعفت النسبة التهديفية له. ويرجع ذلك إلى ضعف أداء المهاجم الفرنسي بنزيما وتقدم عمره، وأيضا لم يجد المهاجم الفرنسي الدعم الكافي من الويلزي جارث بيل، هذا باإضافة لرحيل الأسطوري البرتغالي كرستيانو رونالدو.

ويفاضل نادي العاصمة الأسبانية بين مهاجمين أخرين إلى جانب لوكا يوفيتش وهم ليفاندولسكي لاعب بايرن ميونخ وهاري كين لاعب توتنهام، وقد أقاموا محادثات مباشرة معهم.

ودخل باريس سان جيرمان وبايرن ميونخ السباق على ضم يوفيتش ولكن كان برشلونة من أوائل الأندية التي سعت لضم المهاجم الصربي، ولاسيما يسعى النادي الكتالوني لضم مهاجما بديلا للأوروجوياني لويس سواريز الذي لم يوجد له بديل بخلاف تقدمه في العمر.

ولكن لماذا يتنافس كل هؤلاء الكبار على هذا اللاعب تحديدا؟ لا شك أن الإجابه هي مردوده الرائع مع ناديه الحالي الذي سعى بشدة لضم اللاعب بعقد شراء نهائى من ناديه السابق بنقيكا ودفع لأجل ذلك مبلغ 12 مليون يورو.

الجدير بالذكر أن اللاعب إبن ال21 عاما سجل خلال هذا الموسم 25 هدفا وصنع 6 أهداف في مختلف البطولات، مقدما موسما مبهرا مع فرانكفورت.