يرغب المدير الفني الخاص بالنادي الأهلي المصري وهو مارتن لاسارتي، في التعاقد مع حارس المرمى الخاص بمنتخب مصر ونادي الإسماعيلي وهو محمد عواد، والمعار لصفوف نادي الوحدة السعودي، وهذا في ظل وجود أزمة بالمركز الخاص بحراسة المرمى للنادي الاهلي المصري.

ولقد صرح مصدر موثوق داخل النادي الأهلي في تصريحات خاصة، أن المدير الفني لنادي الأهلي، متمسك على ضم حارس المرمى محمد عواد لصفوف فريق نادي الأهلي، إلا أن كلا من اللاعب محمد الشناوى وكذلك اللاعب شريف إكرامي وهما حراس مرمى نادي الأهلي يرفضا ضم محمد عواد للفريق، وذلك في بداية الموسم القادم.

كما أضاف المصدر بأن شريف إكرامي قد أبلغ مارتن لاسارتي بانة سوف يقوم بترك النادي الأهلي في نهاية الموسم الحالي، إذا استمر إصرار مارتن لاسارتي على ضم محمد عواد للفريق، مضيفا بانة لن يقبل ابدا ان يكون الحارس الثالث بعد كلا من محمد عواد ومحمد الشناوى، خاصة أن شريف قد قبل الاستمرار كحارس مرمى ثان لنادي الاهلي، وهذا من أجل مصلحة الفريق فقط لهذا الموسم.

أما محمد الشناوى فلقد أكد لجهاز نادي الأهلي أن انضمام حارس المرمى محمد عواد الى الفريق، سوف يعني نهاية رصة مشاركة محمد الشناوى كحارس أساسي مع الفريق، وهذا ما لم يقبل به ابدا محمد الشناوى، وذلك حتى لا يفقد محمد الشناوى مكانته في منتخب مصر، وذلك خلال الموسم المقبل، ولقد أضاف الشناوي في حالة الإصرار على ضم محمد عواد الى الفريق سوف يقوم بالبحث عن عرض احتراف مناسب، خاصة وأنه قد ضحى بعرض خيالي في بداية الموسم من فريق بيراميدز، وأيضا عروض أخرى في الخليج.